رئيس هيئة الرقابة المالية يستعرض ثورة التشريعات بالأنشطة المالية غير المصرفية فى أول زيارة للسفير البريطاني لمقر الهيئة بالقرية الذكية – الخميس 10/3/2022

  • عمران: بحث وضع آليه لمتابعة الاستثمارات البريطانية فى القطاع المالى غير المصرفي وتيسير تدفقها
  • السفير البريطاني يلتقى بطلاب جامعة أسيوط اثناء جولته في مجمع المعرفة للثقافة المالية

استقبل الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية السفير جاريث بايلي سفير المملكة المتحدة لدى مصر للتباحث حول جاذبية قطاع الأنشطة المالية غير المصرفية للاستثمارات البريطانية وتبادل الآراء والمقترحات لاقتراح آلية لتيسير تدفقها لمصر، وتبادل الخبرات المكتسبة عن تنظيم بريطانيا للدورة الـ 26 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ«COP 26» في العام الماضى، مع الجهات المهتمة بالاستدامة في الدولة المصرية في إطار عقد الدورة القادمة رقم الـ 27 لمؤتمر الأطراف «COP27»في مدينة شرم الشيخ العام الجارى.

وفى مستهل اللقاء تم مناقشة الأثار الاقتصادية التي شهدتها البلدين في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، وما تبنته الرقابة المالية في مصر من مبادرات وإجراءات احترازية لاحتواء انتشار الجائحة وتخفيف آثارها على المتعاملين في الأسواق المالية غير المصرفية.

وقال د. عمران أن اللقاء قد تناول ثورة التشريعات التي شهدها القطاع المالي غير المصرفي خلال الفترة الماضية، والتي شهدت صدور أول قانون ينظم نشاط التمويل الاستهلاكي في مصر ويهدف لزيادة القوة الشرائية للمواطنين، والتعديلات التي تم إجراؤها على قانون التمويل متناهي الصغر ليشمل تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجانب المتناهية الصغر بعد أن وصل عدد المنتفعين من نشاط التمويل متناهى الصغر  لحوالي 3.5 مليون مواطن بإجمالي أرصدة تمويل بلغت ما يزيد عن 27 مليار جنيه في عام 2021، وصولاً لقانون تنظيم وتنمية استخدام التكنولوجيا المالية في الأنشطة المالية غير المصرفية.

وأكد رئيس الهيئة أنه خلال اللقاء تم التباحث حول إمكانية وضع آلية لمتابعة الاستثمارات البريطانية في الأنشطة المالية غير المصرفية منذ لحظة دخولها للبلاد وبدء توظيفها، والعمل على تطويرها في ضوء ما تم الإفصاح عنه من رغبة كيانات بريطانية ضخمة متخصصة في التأمين فى التواجد بالسوق المصرى.

وقد أعرب سفير المملكة المتحدة عن تميز الأطر التشريعية والتنظيمية للخدمات المالية غير المصرفية بما يجعلها وجهة للمؤسسات الاستثمارية العالمية، وأنه لمس حرص الرقيب في مصر على تحقيق توافق في التعديلات التشريعية التي صدرت مع المعايير التي تصدر عن الجمعيات والاتحادات الدولية المهتمة بتنظيم عملية الرقابة والإشراف على الأنشطة المالية غير المصرفية، للوصول بالسوق المصري لوضع السوق المكافئ مع أي دولة أو وجهة كالمفوضية الأوربية.

وفى نهاية اللقاء، قام السفير البريطاني والوفد المرافق له بتفقد مجمع المعرفة للثقافة المالية بالهيئة والتعرف على أنشطة المجمع والتي تعمل في تناغم وتنسيق في مكان واحد، وأبدى اهتمامه بمسؤوليات بالمجلس الاستشاري للمرز الإقليمي للتمويل المستدام  والمنوط به اقتراح المعايير اللازمة للتأكد من التزام الجهات الحاصلة على تمويل أخضر باستثمار هذا التمويل في الغرض المخصص لذلك، واقتراح برامج التعاون وتبادل الخبرات مع المؤسسات والمراكز والجهات المعنية بالتمويل المستدام على المستوى المحلي والإقليمي والدولي واقتراح خطة تنظيم البرامج والدورات التدريبية والمؤتمرات وورش العمل اللازمة للتعريف بالتمويل المستدام.

واثناء الجولة بمجمع المعرفة، إلتقى رئيس هيئة الرقابة المالية وضيفه السفير البريطاني بمجموعة من طلاب جامعة أسيوط المساركين في ورشة للتوعية بأدوات التمويل الغير تقليدية ، وكذا التعرف على الدور الرقابى والإشرافى لهيئة الرقابة المالية في الحفاظ على سلامة واستقرار الأنشطة المالية غير المصرفية.

Last modified: مارس 28, 2022
Close